عشرة نصائح للحصول على بشرة رائعة بشكل طبيعي

من منا لا يرغب في بشرة طبيعية تضرب قوانين الزمان عرض الحائط ليبدو الواحد منا أصغر بكثير مما هو عليه في الحقيقة؟ ألم تسألي نفسك يوما لما البعض يبدو في قمة الشباب رغم أنهم تجاوزوا سن الخمسين؟؟ أو لم يخطر ببالنا نقيض هذا السؤال لنتعجب في صمت كيف لهذا الشاب أو تلك الفتاة التي لم تتجاوز عقدها الثاني أن تبدوا و كأنها قاومت ظروف الحياة لأربعة عقود أو أكثر ؟؟ أنا فعلت بل لطالما كان لذي فضول غير عادي للبحث و معرفة ما السر وراء كل هذا ندعوكم في هذا المقال للتعرف على خمسة إرشادات التي ينصح بها أطباء خبراء الجلد للحصول على البشرة التي لطالما تمنيت الحصول عليها.

1 – أزيلي مواد التجميل قبل الخلود للنوم:

من الأخطاء الشائعة التي تقوم بها العديد من النساء هو الخلود للنوم دون إزالة مواد التجميل. هذا خطأ قاتل و يؤثر على بشرتك بشكل سلبي. بشرتك تحتاج أن تتنفس و مواد التجميل تلك تقوم بخنق المسام الجلدية لتسبب في ظهور البقع السوداء. قومي بتنظيف مواد التجميل بذلك بشرتك باستعمال قطعة قطن و القليل من زيت الزيتون.

2 – الحصول على القدر الكافي من النوم:

يؤثر النوم الكافي و الجيد بشكل إيجابي على صحة الإنسان بشكل عام و على جودة البشرة و الحفاظ عليها من الشيخوخة بشكل خاص. لا بد من الحرص على النوم ما بين سبع و ثمانية ساعات يوميا و الحرص كذلك على جودة النوم. جودة النوم تعني النوم في مكان هادئ و مظلم و كذا التخلص من بعض العادات السيئة كاستعمال الهاتف في السرير. الأخصائية جيسيكا كرانت تقول :”النوم القليل يؤدي إلى ارتفاع هرمونات الضغط التي تؤدي بدورها إلى ارتفاع حدة الالتهابات الجلدية كحب الشباب و الصداف”.

3 – الأكل الجيد:

تبدأ حكاية كل جسم ممشوق و صحة جيدة و شعر صحي و بشرة جذابة في ذلك الركن من المنزل الذي نسميه المطبخ. أي نعم. لنوعية الأكل التي نستهلك قدرة هائلة على بناء أو تدمير صحتنا بشكل عام. فيما يخص علاقة الأكل بالحصول على بشرة جيدة ينصح أخصائيو التغذية و الجلد بالإكثار من تناول الفواكه الطازجة و الخضروات و الدهون الصحية. بعض أهم مصادر الدهون الصحية تتواجد في فاكهة الأفوكادو والجوز الهندي و الزيتون. في المقابل يجب تجنب المأكولات المقلية و المخمرة و كذا الكثيرة التوابل منها.

4 – استهلاك أكبر قدر ممكن من الماء:    

لا تحتاج أن تكون متخصصا حتى تعلم مدى أهمية الماء لجسمك. فيكفي قول الله سبحانه ” و جعلنا من الماء كل شيء حي.” نعم الماء له قدرة عجيبة على بعث الحياة في كل مناحي الحياة بما فيها جسم الإنسان عامة و بشرته بشكل خاص بحيث أنه هو المسئول الأول عن تجديد الخلايا. و بما أننا نفقد الكثير من الماء كل حسب نمط حياته اليومي فلا بد من التعويض بشرب كميات كبيرة لا تقل عن ثمانية أكواب يوميا و يستحب تناول الفواكه التي تتوفر على كميات كبيرة من الماء أيضا.

 5 – تنفس جيدا:

من الأهمية بمكان أن يستنشق الواحد منا كميات كافية و نظيفة من الهواء. مجموعة من خبراء الجلد يؤكدون أن التواجد ببيئة مليئة بالدخان كفيل بأن يؤثر سلبا على جودة البشرة و ذلك بسبب إفراز الجسم لهرمونات تعجل الشيخوخة.

6 – استحم بالماء البارد:

يبدوا الأمر صعب أو ربما غير معقول أليس كذلك؟ صحيح أن الأمر صعب شيئا ما و لكنه معقول. الاستحمام بالماء البارد له فوائد جمة على صحة الإنسان و من بينها تحسين جودة البشرة. فبينما يقوم الماء الساخن بتوسيع المسام يقوم الماء البارد بتقويتها و حمايتها من الانسداد. باختصار, الحمام البارد يقوم بتشبيب بشرتك.(راجع المقال السابق حول فوائد الاستحمام البارد و متى يجب تجنبه)

7 – قومي بتنظيف غطاء وسادتك:

من المهم تنظيف غطاء وسادتك على الأقل مرة كل أسبوعين و إن كان بالإمكان كل أسبوع لكان الأمر أفضل. الزيوت الزائدة و البكتيريا تتراكم مع المدة على وسادتك و النوم فوقها يؤثر بشكل سلبي على صحة بشرتك.

8 – قللي من مواد البشرة التي تستعملينها:

كلما قللت من و تجنبت تغيير المواد التي تستعملينها لبشرتك كلما كان الأمر أفضل. تحتاج بشرتك لوقت أطول لتتأقلم مع مواد جديدة مما يؤثر بشكل سلبي على بشرتك. العبرة ليست في الكثرة و إنما في قلة و جودة المنتجات التي تستعملينها.

9 – راقبي ضغط دمك:

الكثير الضغط قادر على تدمير صحة الإنسان بشكل عام بما فيها جودة البشرة و جعله يبدوا أكبر مما هو عليه في الحقيقة. كلما زادت نسبة ضغط الدم في جسم الإنسان كلما زادت كميات مادة الكورتيزول التي يفرزها الجسم و التي تتسبب في ظهور حب الشباب و التجاعيد بالإضافة إلى جفاف البشرة و احمرارها. و بالتالي فمن الضروري أن تبقي مستوى ضغط الدم تحت السيطرة (مقال  تحكم في ضغط دمك)

10 – ممارسة الرياضة:

لا شك أن الكل يعلم أن للمارسة الرياضة فوائد لا تعد و لا تحصى على صحة الإنسان بشكل عام. لكن ربما لأول مرة قد تعلم أن ممارسة نشاط رياضي باستمرار يساعد بشكل كبير على تجويد بشرة الإنسان. ممارسة الرياضة لا تعني بالضرورة رفع الأثقال أو الذهاب إلى صالة الرياضة فممكن أن تمارس أي نشاط رياضي يناسب سنك و جدولك الزمني و كلاهما سيؤثر بشكل إيجابي على جودة بشرتك لا محالة.

الحصول على بشرة صحية جذابة لا يحصل بين عشية و ضحاها و لكنه في نفس الوقت أمر ممكن جدا. يحتاج الأمر إلى القليل من الوقت و إتباع الإرشادات أعلاه حتى تحصلي على البشرة التي لطالما تمنيتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *