أعراض نقص الزنك:11 علامة لا تتجاهلها

يعتبر الزنك أحد أهم مكونات العناصر الغذائية و هو المسئول بدرجة كبيرة عن صحة أجسامنا و سعادتها كذلك. هذا المعدن المهم له فوائد عديدة نذكر منها على سبيل الذكر لا الحصر تعزيز عمل الجهاز المناعي و انقسام الخلايا و نمو الأعضاء خلال فترة الحمل و غيرها. و بالتالي فاستهلاك كميات كافية من معدن الزنك ليس من الرفاهية بل ضرورة ملحة لصحة أجسادنا. في المقابل, أي نقص في هذا المعدن المهم يؤثر بشكل سلبي على سلامة صحتنا الجسدية و النفسية كذلك.

في هذا المقال سنتعرف عن أهم أعراض نقص الزنك في جسم الإنسان. إذا لاحظت بعضها أو جلها, فمن الأفضل أن تزور طبيبا و تشخص حالتك حتى تقطع الشك باليقين.

  1. ضعف جهاز المناعة:

لا يمكن تخيل جهاز مناعي يعمل بشكل فعال دون القدر الكافي من معدن الزنك. أي نقص في هذا المعدن يعني ببساطة جهاز مناعي متهالك و سهولة الإصابة بأمراض كثيرة على غير المعتاد.

الزنك مسئول عن نمو نوع من الخلايا اسمها الخلايا تي T-cells .هذا النوع من الخلايا يساعد على حماية الجسم من العدوى كما قد يساعد كذلك على محاربة الخلايا السرطانية. فعدم عمل الجهاز المناعي بشكل فعال يعد واحدا من بين أعراض نقص الزنك في الجسم.

  1. انخفاض تركيز هرمون التيستيسترون:

يلعب معدن الزنك دورا كبيرا في تركيز هرمون التيستيسترون لدى الرجال. و من المعلوم أن هذا الهرمون مهم جدا لإنتاج الحيوانات المنوية و بالتالي العملية الجنسية برمتها. أي قصور في الغدد التناسلية قد يكون نتيجة ضعف هذا المعدن الحيوي في الجسم.

  1. ظهور حبوب في الوجه:

ظهور مشاكل جلدية من قبيل حبوب الوجه و الأكزيما و الطفح الجلدي و غيرها ليس دائما مرتبط بنقص في معدن الزنك. بل له أسباب متعددة من بينها طريقة العناية بالبشرة و أنواع الماكياج التي تستعملينها و أسباب أخرى متعلقة بطبيعة الهرمونات و غيرها. لكن إذا كنت تعتنين ببشرتك بشكل جيد و تستعملين منتجات جيدة و كان كل شيء على ما يرام و لازالت تعانين من بعض مشاكل الجلد هذه, فربما يكون هذا أحد أعراض نقص الزنك في نظامك الغذائي.

  1. الإسهال:

يعد الإسهال الشديد أحد أعراض نقص الزنك و هو نتيجة حتمية للسبب الأول(ضعف جهاز المناعة). فكلما كان جهاز المناعة ضعيفا كلما كان احتمال الإصابة بإسهال حاد كبيرا.

لا يتوقف الأمر عند الإسهال, بل كلما تكرر الأمر كلما زاد احتمال التقاط أمراض أخرى ذات علاقة بالجهاز الهضمي من قبيل التهاب القولون.

  1. اضطرابات في النوم:

من بين الأدوار التي يقوم بها معدن الزنك هو إنتاج و تعديل هرمون الميلاتونين  melatonin في الجسم. هذا الهرمون مسئول عن تعديل الإيقاع البيولوجي لمجموعة من العمليات الحيوية كالنوم و المزاج و البلوغ و الدورة الشهرية. إن كنت تعاني من الأرق و نوم غير منتظم فمن الممكن أن يكون هذا أحد أعراض نقص الزنك. حتما لا تريد لنومك أن يكون غير منتظم لأن لهذا الأخير نتائج وخيمة على صحتك لا يتسع المقام لذكرها ها هنا.

  1. مشاكل في السمع:

قد يبدو الأمر للوهلة الأولى غريبا و لكن مجموعة من الدراسات تؤكد أن بعض مشاكل السمع قد تكون أحد أعراض نقص الزنك في الجسم. نتائج خلاصة مجموعة من المقالات العملية بعنوان: فقدان السمع في علاقته بنقص الزنك في الفئران Hearing Loss Related to Zinc Deficiency  تؤكد أن نقص معدن الزنك قد يسبب فقدان حاسة السمع. كما أنه يمكن علاج مشاكل مشابهة باستعمال الزنك كمكمل غذائي.

  1. إضعاف حاسة البصر:

أحد أعراض نقص الزنك الأخرى هو اضطرابات في الرؤية. من المعروف في الأوساط الطبية أن العين تحتوي على قدر كبير من معدن الزنك المركز خصوصا في و حوالي شبكة العين. السبب في ذلك هو أن الزنك مسئول عن نقل فيتامين أ A من الكبد في اتجاه شبكة العين. و من المعلوم كذلك أن هذا الفيتامين يقوم بحماية الصبغ المتواجد بالعينين و بالتالي تقوية حاسة البصر.

تجدر الإشارة إلى أن حاسة السمع و البصر ليستا الوحيدتين اللتان تتأثران سلبا بنقص معدن الزنك. بل معظم الحواس تتأثر بما في ذلك حاسة الذوق.

  1. مشاكل الحساسية:

أحد أعراض نقص الزنك الأخرى هي ظهور مجموعة من المشاكل المتعلقة بالحساسية كالرشح و العطس و الحكة و غيرها. يعزى ذلك إلى أن نقص معدن الزنك ينتج عنه إنتاج كميات كبيرة من هرمون الهيستامين Histamine. هذا الأخير هو المسئول المباشر عن التحكم في مشاكل الحساسية.

  1. صعوبة التئام الجروح:

في حالة ما إذا أصبت بجروح معينة, فإنها تأخذ وقتا أطول لتلتئم في حالة كنت تعاني من نقص معدن الزنك مقارنة بالمدة التي تلتئم فيها الجروح في الحالات العادية. و يرجع السبب إلى ضعف المناعة الذي يعزى هو الآخر إلى نقص هذا المعدن.

  1. مشاكل ضعف النمو:

أعراض نقص الزنك يمكن تأكيدها بشكل أسهل حينما يتعلق الأمر بالأطفال. فمن المعلوم أن هذا المعدن مسئول بشكل كبيير جدا عن نمو الخلايا و من تم نمو الأعضاء و بالتالي نمو طبيعي عند الأطفال. فإذا كان الطفل يعاني من ضعف النمو, فهناك احتمال كبير أن يكون هذا أحد أعراض نقص الزنك.  

  1. تساقط الشعر:

أحد أهم أعراض نقص الزنك في جسم الإنسان هو المشاكل المتعلقة بالشعر كتقصفه و تساقطه. و بالتالي فأخذ كميات كافية من معدن الزنك يساعد على حماية شعرك من التساقط.

إذا كنت تعاني من نقص في مادة الزنك و لاحظت هذه الأعراض فلا عليك. قم بزيارة الطبيب و بعد التأكد من أنك فعلا تعاني من نقص في هذه المادة الحيوية, فالأمر قابل للعلاج باستعمال طرق متعددة منها:

  • تناول مكملات الزنك الدوائية. لكن لا يجب أخذ المكملات أبدا إلا بعد استشارة الطبيب
  • تناول الأطعمة الغنية بمعدن الزنك مثل:
  • الخضار
  • اللحوم الحمراء
  • المكسرات
  • البقوليات
  • الحبوب الكاملة
  • الفواكه البحرية
  • الدجاج

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *