أعراض سكري الحمل: كل ما تحتاجين معرفته

ما هو سكري الحمل؟ و ما هي أعراض سكري الحمل؟  ما هي الأسباب المؤدية إلى هذا المرض؟ و كيف يمكن الوقاية أو العلاج منه؟ أسئلة و أخرى تجدين الإجابة عنها في هذا المقال بالتفصيل.

  1. ما هو سكري الحمل؟

سكري الحمل هو أحد أنواع مرض السكري و يعني ببساطة ارتفاع مستويات السكر في الدم (الكليكوز) خلال فترة الحمل و غالبا ما يختفي بعدها. قد تتعرض المرأة الحامل له في أي فترة من فترات الحمل, لكن غالب الحالات تقع في الثلاث الشهور الثانية و الثالثة.

  1. أعراض سكري الحمل:

لا يجب الاستهانة بأعراض سكري الحمل لما له من آثار صحية سلبية على الطفل خلال فترة الحمل و حتى بعد الولادة. هذه الأخطار من الممكن تجنبها في حالة ما إذا كان التشخيص مبكرا. و رغم أن معظم النساء قد لا يشعرن بأية أعراض معينة و لا يتم التأكيد إلا بعد إجراء التحاليل الضرورية إلا أن بعض هذه الأعراض قد تدفعك للتسريع بإجراء  هذه الاختبارات:

  • الشعور بالعطش
  • الحاجة إلى التبول بشكر متكرر على غير المعتاد
  • جفاف الفم
  • الشعور بإعياء على غير العادة
  • تعرض مجرى البول و المهبل لبعض الالتهابات
  • اضطرابات في الرؤية
  • رغم أن المرأة الحامل يزداد وزنها, إلا أن أحد أعراض حمل السكري هي فقدانها للوزن.
  1. أسباب سكري الحمل:

بعد التعرف على أهم أعراض سكري الحمل, ننتقل الآن إلى التعرف على أكثر النساء الحوامل عرضة لهذا المرض و الأسباب المؤدية إلى ذلك.

رغم أن الدراسات لا تتوفر على الكثير من الدلائل العلمية حول الأسباب التي تجعل بعض النساء أكثر عرضة من غيرهم لهذا المرض, إلا أن جل من أصيبوا يكونون ضمن هذه اللائحة:

  • إن كنت تعانين من مشاكل تتعلق بالوزن الزائد. فإذا كان مؤشر كتلة جسمك The Body Mass Index فوق الثلاثين, فهناك احتمال أن تصابي. استعملي Healthy Weight Calculator  لقياس مؤشر كتلة جسمك
  • إذا سبق لكي إنجاب طفل بوزن 4.5 كيلوغرام أو أكثر
  • عانيت من هذا المرض خلال حمل سابق
  • إذا كان الأبوين أو أحد الإخوة يعانون من داء السكري
  • قلة الحركة البدنية
  • الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات Polycystic Ovary Syndrome

إن كنت ضمن هذه اللائحة, فأنت معرضة للإصابة أكثر من غيرك من النساء الحوامل. حاولي أن تقومي بالتشخيص قبل ظهور أعرض سكر الحمل فيك.

  1. آثار سكري الحمل على الطفل:

تجاهل أعراض سكري الحمل و عدم التدخل في الوقت المناسب قد تكون له آثار سلبية على طفلك و من بينها:

  • الوزن الزائد عند الولادة:

 المستويات العالية للسكر في الدم عند الأمهات المصابات يؤدي إلى نمو أطفالهم بشكل غير عادي و قد تتجاوز أوزانهم أحيانا 4 كيلوغرامات مما يؤدي إلى ولادة قيصرية

  • الولادة المبكرة:

ارتفاع مستويات السكر في الدم قد يؤدي كذلك إلى ولادة الطفل في غير تاريخه الطبيعي

  • مشاكل في التنفس:

من المحتمل أن الأطفال المولودين من أمهات يعانون من سكري الحمل أن يجدوا صعوبة في التنفس بشكل طبيعي. فغالبا ما يصابون بما يسمى في الأوساط الطبية ب Respiratory Distress Syndrome.

Hypoglycemia تعني هبوط حاد في مستويات السكر في الدم على غير المعتاد. و الطفل المولود من أم مصابة بسكري الحمل معرض لهذه الإصابة بعد فترة قصيرة من الولادة و التي قد تؤدي بدورها إلى تعرض الطفل إلى نوبات عديدة.

  • الإصابة بداء السكري و السمنة:

من المشاكل التي قد يعاني منها الأطفال من أمهات لم يقمن بعلاج مرض سكري الحمل هي احتمال الإصابة بداء السكري و السمنة. و تعتبر هذه من بين النتائج التي قد تظهر على المدى البعيد.

  • موت الطفل:

تعتبر هذه أسوء النتائج الوخيمة في حالة ما إذا لم يتم التدخل فور ظهور أعراض سكري الحمل عند المرأة. قد يؤدي الأمر لا قدر الله إلى ولادة الطفل ميتا أو موته بعد الولادة بفترة قصيرة.

النتائج السلبية لمرض سكري الحمل لا تقتصر فقط على الطفل بل تؤثر كذلك على صحة الأم. فهي الأخرى معرضة للإصابة بداء السكري في المستقبل و ارتفاع الضغط و غيرها مما يشكل خطرا على حياة الأم. و لهذا وجب عدم تجاهل أي عرض من أعراض سكري الحمل و التدخل في الوقت المناسب لتجنب هذه السيناريوهات.

  1. إرشادات للوقاية و حماية نفسك و طفلك:

حتى تتمكني من تجنب الأسوأ, قومي بالتقيد بهذه الإرشادات و النصائح:

  • إتباع نظام غذائي صحي:

 لابد من إتباع نظام غذائي صحي. لا بد أن يكون شعارك هو“القيمة الغذائية أولا و ليس الطعم” و لهذا قومي باختيار الأطعمة الغنية بالألياف كالخضر و الفواكه و الحبوب الكاملة ذات سعرات حرارية منخفضة

  • مزاولة أنشطة رياضية:

 للرياضة مفعول السحر على صحتنا الجسدية بشكل عام. و هي مفيدة كذلك بالنسبة للمرأة الحامل. مزاولة نشاط رياضي معتدل لمدة 30 دقيقة في اليوم قبل و بعد الحمل قد يجنبك الإصابة بهذا المرض.

  • العمل على أن يكون لكي وزن صحي:

إن كنت تنوين الحمل في المستقبل فلا بد أن تعملي على أن تكوني في صحة جيدة و الصحة الجيدة لا تتأتى بجسم نحيل أكثر من المعقول أو كيلوغرامات زائدة. فكلاهما سيكون مضرا بصحتك و صحة جنينك. و لهذا وجب تغيير عادات أكلك و مزاولة أنشطة رياضية حتى يكون جسمك قادرا على التفاعل مع هذه المرحلة بشكل إيجابي.

بالإضافة إلى هذا قومي بإجراء الفحوصات الضرورية و شرب كميات كافية من الماء و تذكري أن لا تتجاهلي أعراض سكري الحمل مهما بدت لكي بسيطة. التشخيص المبكر دائما يكون هو أنسب حل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *